مدرب النشامى عن لقاء إسبانيا: نتطلع لعكس صورة طيبة عن الكرة الأردنية

28

المرفأ- صعد المنتخب الأردني لكرة القدم تحضيراته، استعداداً للقاء نظيره السوري مساء يوم الجمعة المقبل، في افتتاح مشواره بالبطولة الدولية الرباعية على ستاد الملك عبدالله الثاني.

وأجرى المنتخب الأردني تدريبه مساء اليوم الثلاثاء على ملعب اللقاء، بقيادة المدرب عدنان حمد، وبحضور كافة اللاعبين، باستثناء علي علوان والذي تأكد غيابه عن البطولة، بسبب إصابته في الكاحل، ليبتعد عن الملاعب نحو أسبوعين.

بدوره، أكد مدرب النشامى أهمية البطولة للاطمئنان على جاهزية الفريق قبيل الاستحقاقات المقبلة في 2023 وفي مقدمتها كأس آسيا إلى جانب بدء تصفيات كأس العالم 2026.

وأضاف حمد في حديثه لوسائل الإعلام التي احتشدت لمتابعة التدريبات، أن تطلعات المنتخب تسير وفق برنامج واضح الأهداف، وتنصب نحو الاستقرار بين كبار القارة والوصول إلى الأدوار المتقدمة في النهائيات الآسيوية، والمضي قدماً نحو مونديال 2026.

وحول مواجهة إسبانيا، في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل قال: “لا شك أنه لقاء كبير ومهم ينتظر النشامى، ونتطلع لعكس صورة طيبة عن الكرة الأردنية.. النتائج الأخيرة للمنتخب خاصة الفوز على كوسوفو ونيوزيلندا، والأداء الجيد في العديد من المباريات الودية والرسمية، شكلت عوامل هامة أيضاً في إقامة اللقاء”.

ودخل المنتخب الأردني مساء اليوم معسكراً مغلقاً في أحد فنادق العاصمة، ويستمر حتى نهاية البطولة.

وكان المنتخب السوري بدأ تدريباته في العاصمة عمان أمس الأول، إلى جانب “العُماني” والذي استهل تحضيراته في الأردن مساء اليوم، فيما ينتظر أن يكمل العراق عقد وصول الفرق المشاركة غداً، على أن يجري مرانه الأول مساءً.

إلى ذلك، يعقد عند الثانية عشر ظهر بعد غدٍ الخميس، المؤتمر الصحفي الخاص بالبطولة.

قد يعجبك ايضا