بعد الخسارة الثالثة.. رقم كارثي ينتظر “العنابي القطري” بنهاية المونديال

51

المرفأ – باتت مشاركة منتخب قطر في مونديال 2022 كارثية بامتياز بعد خسارة جديدة، الثلاثاء، أمام هولندا، هي الثالثة للعنابي في المجموعة الأولى التي تذيلها أصحاب الأرض.

وتأهلت هولندا إلى دور 16 بكأس العالم متصدرة للمجموعة بفوز سهل 2-صفر على قطر صاحبة الضيافة.

وكانت قطر قد ضمنت الإقصاء رسميا كأول منتخب من المنتخبات الـ32 المشاركة في المونديال مع خسارتها من السنغال في الجولة الثانية.

ولن يكون هذا كل شيء بالنسبة للمنتخب الذي يقوده الإسباني فيلكس سانشيز منذ نحو 5 سنوات، لأن العنابي ضمن رقما سلبيا آخر سيصبغ المشاركة الأولى للفريق بتاريخ المونديال.

وبالخسارة الثالثة على التوالي ستحصل قطر على المركز الأخير، أو في أفضل الأحوال المركز قبل الأخير بنهاية البطولة، بالنظر إلى حصولها على صفر من النقاط.

ويبقى منتخب كندا وحده، حتى الآن، المرشح الآخر لتذيل قائمة المنتخبات المشاركة بعد خسارتين على التوالي، وقبل مباراة أخيرة في المجموعة السادسة أمام المغرب، الخميس.

وحققت بقية المنتخبات الأخرى الـ30 نقطة واحدة على الأقل خلال أول جولتين بمرحلة المجموعات.

ويعني تعادل كندا، أو فوزها، على المغرب تأكد حصول منتخب قطر على المركز الأخير بين كل منتخبات البطولة، في حين سيتم اللجوء إلى فارق الأهداف في حال خسارة فريق أميركا الشمالية أمام أسود الأطلس، لتحديد صاحبي المركز الـ31 و32.

وحتى في هذا الصدد، تبدو حظوظ القطريين صعبة بالنظر إلى أن مرماهم مني بـ7 أهداف في مباراتين مقابل تسجيل هدف يتيم.

أما كندا فأحرزت هدفا واحدا مقابل 5 في مرماها خلال جولتين.

وخلال مباراة هولندا لبّى الجمهور القطري نداء الحضور إلى الملعب رغم فقدان الآمال، فامتلأت مدرجات استاد البيت، المستوحى من الخيمة البدوية التقليدية، بـ66 ألف متفرج.

لكن المدرجات بدأت تخلو قبل عشر دقائق من نهاية الوقت، مع تأكد حدوث الخسارة الثالثة توالياً.

قد يعجبك ايضا