“مختبرات بيولاب” .. اعتمادية دولية ودقة مخبرية قصة نجاح نسجها الدكتور عميد عبد النور

104
المرفأ..مختبر بيولاب الطبي ليس مجرد مختبر فقط بل معرفة وعلم ورؤية وخدمة تواكب العالم المتطور والمتقدم في مجالالخبرة والخدمة المخبرية التشخيصية المتميزة بالدقة والجودة والتشخيص السليم لطالب الخدمة.
مختبرات بيولاب ممتدة على مساحة الوطن في معظم محافظاته ومناطقه وهم يعرفون كيف يختارون المكان والزمان فياي فرع جديد والأهم من كل ذلك هو الخدمة الراقية في مجال الخدمات التشخيصية والمخبرية من خلال أجهزة طبيةومخبرية حديثة ومتطورة تعطي أدق وأوضح النتائج بوجود كوادر مدربة ومؤهلة تحمل خبرة وتجربة قلما تجدها فيمعظم المختبرات حيث أصبحت فروع هذا المختبر في تزايد وفي كل وقت وكأنه قبلة لمن يبحث عن الدقة والجودة فيالتشخيص،ليس هذا فحسب ، المختبرات توفر أكثر من 700 نوعاً من الفحوصات الطبية ويستفيد منها المرضى والأفرادوحتى الأطباء والمستشفيات والمختبرات الأخرى التي تستعين ببيولاب عندما تعجز عن إنجاز المهمة ، والقصة هنا ليسأن المختبرات الأخرى لا يوجد لديها ما هو موجود عند بيولاب،فالمسألة مرتبطة بالرؤية والنظرة والإتقان والجودةوالخبرة والتطور ومواكبة كل ما هو جديد لدرجة أن بيولاب حصلت على شهادات اعتمادية من هيئات دولية كبرىوإقليمية ومحلية في ضمان الجودة والخدمات المخبرية ومعايير أمن المعلومات ومن يقف خلف هذا المشروع الرياديالاردني العابر للحدود الدكتور عميد عبد النور الذي واكب وتابع وأخلص في عمله بقصة نجاح تحتاج الى حكاية اخرىفي وقت آخر بعد أن رسم الهدف ورصف معابر الطريق لهذا المشروع الذي بات عابرا للحدود ومنارة تمتاز بالطهارةوالنظافة فأصبحت بيولاب كما يقول المراجعين أهم مشروع طبي اردني يحظى بإهتمامهم وإعجابهم لما يمتلكه القائمينعليه من إرادة وعزيمة والأهم إيمان بأن المختبر خدمة ورسالة أكثر منه مشروع وتجارة. اخبار البلد

قد يعجبك ايضا