وفد نيابي يلتقي رئيسة دائرة العلاقات الخارجية مع دول الشرق الادنى في الاتحاد الاوروبي

68

 

المرفأ..أكد النائب الثاني لرئيس مجلس النواب الدكتور نصار الحيصة ان الموقف الأردني تجاه القضية الفلسطينية ثابت وراسخ عبر عنه جلالة الملك عبد الله الثاني في كل المحافل الاقليمية والدولية .

وقال إن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة وذات السيادة الكاملة على خطوط الرابع من حزيران لعام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية يمثل مصلحة عليا للدولة الاردنية.

جاء ذلك خلال لقاء وفد نيابي اردني في بروكسل، رئيسة دائرة العلاقات الخارجية مع دول الشرق الادنى في الاتحاد الاوروبي ايزابيل سانتوس.

واشار الحيصة الى ان احلال السلام الشامل والعادل والدائم يشكل خيارا استراتيجياً، داعيا الى مساندة الجهود الجادة التي تسعى لانجاز حل الدولتين .

فيما قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية النيابية خلدون حينا ان القضية الفلسطينية تعتبر جوهر الصراع في المنطقة ، وتعد القدس إحدى الركائز الأساسية المكونة للقضية الفلسطينية وللصراع العربي الإسرائيلي لا بل هي لب القضية الفلسطينية ، مؤكدا اهمية السعي لإيجاد تسوية سلمية عادلة لهذا الصراع الممتد منذ عقود .

وأكد حينا ضرورة الاعتراف بحقوق اللاجئين الفلسطينيين بالعودة والتعويض وفقاً لقرارات الشرعية الدولية ، وحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره على أرضه ووطنه .

بدوره قال النائب جعفر الربابعة  ان كل القضايا الجوهرية وهي قضايا اللاجئين والقدس والامن والحدود والمستوطنات والمياه هي قضايا لها مساس مباشر بمصالح حيوية عليا للدولة الاردنية، مشددا على ضرورة حلها بما يراعي هذه المصالح العليا الاردنية .

من جهتها اكدت النائب ميادة شريم اهمية الوصاية الهاشمية في حماية ورعاية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، مشددة على ان الاردن بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني مستمر في الدفاع عن القضية الفلسطينية والقدس الى ان ينال الشعب الفلسطيني حقوقه المشروعة على ترابه الوطني .

 

قد يعجبك ايضا