البنك الأهلي الأردني يصدر تقريره الخامس للاستدامة عن العام 2022

161

المرفأ.أصدر البنك الأهلي الأردني تقريره الخامس للاستدامة والذي يسلط الضوء على تقدمه في الممارسات المستدامة والتزامه بتحقيق الأهداف البيئية والاجتماعية والحوكمة، حيث تم إعداده وفقاً لمعايير المبادرة العالمية لإعداد التقارير (GRI- Global Reporting Initiative) / الخيار الأساس، إيماناً منه بأهمية تأثيراته الاقتصادية والاجتماعية والبيئية حيث يسعى البنك لإحداث المزيد من الآثار الإيجابيه في المجتمع.

وكان البنك الأهلي الأردني في طليعة البنوك الأردنية التي تبنت نموذج الأعمال المستدام بما يتماشى مع رؤية البنك المتمثلة في الازدهار المشترك، ويبرز التقرير استراتيجية البنك للاستدامة ومدى التزامه بتطبيقها واعتمادها بما يتوافق مع أهداف التنمية المستدامة 2030 والمعلنة من قبل الأمم المتحدة Sustainable Development Goals. كما يقدم نظرة مفصلة عن إنجازات البنك في مجالات الاستدامة المتعددة.
من جهته أعرب الرئيس التنفيذي/المدير العام للبنك الأهلي الأردني، الدكتور أحمد الحسين عن سعادته بإصدار تقرير الاستدامه الخامس باللغتين العربية والانجليزية، وأبدى فخره بانجازات البنك المستدامة وذلك ضمن إطار استراتيجية البنك للمسؤولية المجتمعية وترجمةً لقيم التكافل الاجتماعي والمواطنة وتطبيق مبدأ المساواه بين الجنسين وتبني الحلول الرقمية في عمليات البنك والتي ساهمت بشكل أساسي في حماية البيئة من خلال تقليل استهلاك الورق وترشيد استهلاك الطاقة وتخفيض مستوى إنبعاث الغازات.
كما أكد رئيس مجلس الإدارة للبنك الأهلي الأردني، سعد المعشر على أن الاستدامة ليست مجرد كلمة بل تعتبر جزءاً أساسياً من مهام البنك وأولوياته ويأتي تقرير الاستدامة بمثابة شهادة على هذا الالتزام حيث يوفر خارطة طريق واضحة لكيفية استمرار البنك بالمساهمة في بناء مستقبل مستدام، كما صرح المعشر قائلاً: “واصلنا التركيز في العام الماضي على تحسين خدماتنا وعملياتنا المصرفية وإيلاء الاهتمام والعناية الواجبة تجاه العملاء باعتبارهم محوراً وركيزة أساسية لعملياتنا مع التركيز على التميز التشغيلي والابتكار. وقد أحرزنا تقدماً في العديد من المبادرات البيئية والاجتماعية والحوكمة، والتي أتاحت لنا الفرصة لإحداث تأثير إيجابي على عملائنا والاقتصاد وأصحاب المصلحة والمجتمعات المحلية والأفراد والبيئة، كما تناولنا قضايا مهمة مثل التغير المناخي وحقوق الإنسان وقضايا الفقر”.
وسيبذل البنك خلال السنوات المقبلة جهوداً حثيثة بهدف تعزيز الازدهار المالي وغير المالي للعملاء والمجتمعات التي يخدمها البنك وتقديم خدمات مالية وغير مالية مستدامة بالتركيز على احتياجات العملاء، كما سيركز على أفضل الممارسات المصرفية العالمية والنمو المستدام.

قد يعجبك ايضا