حادثة مروعة تهز لبنان .. قتل زوجته ووالدتها ثم انتحر

190

المرفأ..في واقعة تقشعر لها الأبدان، استيقظت بلدة جزين جنوبي بيروت على حادثة مروعة هزت المجتمع اللبناني، حيث أطلق اللبناني من عائلة عازوري وهو رجل أمن النار على زوجته وحماته فارداهما على الفور ثم قتل نفسه، صباح الخميس، في مقر سكنه في مدينة جزين.

وقال رئيس اتحاد بلديات جزين خليل حرفوش: إن الرجل في الأربعين من عمره وهو من بلدة عازور المجاورة لمدينة جزين، وفور معرفة الخبر باشرت الشرطة الأدلة الجنائية بالتحقيقات.

تشير المعلومات الأولية إلى أن “الظروف المعيشية القاسية التي تمر بها العائلة خصوصاً الوالد الذي يعمل في القطاع العام قد تكون السبب وراء وقوع هذه الجريمة” ومرتكب الجريمة لديه 3 أبناء ولدان وفتاة كانوا في المنزل أثناء وقوع الجريمة التي حصلت فجر الخميس.وفق الابن الأكبر للضحية (19 عاما) الظروف المادية الصعبة التي تمر بها العائلة وراء الجريمة والقاتل كان يتعاطى المشروبات الكحولية في الآونة الأخيرة وبكثرة “وفق تصريحات ابنه”.

وقال مصدر أمني إن “التحقيقات بدأت على الفور بحضور الطبيب الشرعي عفيف خفاجة وأن المتهم يسكن في المبنى السكني نفسه التي تسكن فيه والدة زوجته، كاشفاً عن خلافات قديمة بين الجاني وزوجته”.

وأشار المصدر إلى أن “الجاني هو من أفراد القوى الأمنية وأن التحقيقات تأخذ مجراها لأخذ البصمات ونقل جثتي القتيلتين الى إحدى المستشفيات القريبة”.

قد يعجبك ايضا