وزير الزراعة الاردني يفتتح مهرجان الزيتون الوطني

471
المرفأ٠:مندوباً عن جلالة الملك عبد الله الثاني، وبمشاركة ٨٠٠ مشارك وعارض، افتتح وزير الزراعة الاردني المهندس خالد الحنيفاتفعاليات مهرجان الزيتون الوطني الثالث والعشرين ومعرض المنتجات الريفية بحضور رئيس مجلس الاعيان دولة فيصل الفايز، ويعد المهرجان النافذة التسويقية الأبرز لمزارعي الزيتون والأسر الريفية في مركز المعارض بمكة مول، ويشمل حملة واسعة لجمع التبرعات العينية والمادية من ارض المهرجان بالتعاون مع الهيئة الخيرية الهاشمية لدعم صمود الاشقاء في فلسطين.
وقال الحنيفات أن «تنظيم المهرجان يأتي ترجمةً للتوجيهات الملكية السامية بضرورة الاهتمام بالقطاع الزراعي التصنيعي، لا سيما أن قطاع الزيتون من القطاعات الزراعية التصنيعية الرائدة، علاوةً على تعزيز ودعم مزارعي الزيتون والأسر الريفية في المحافظات والأطراف لتحقيق أهداف التنمية الزراعية المستدامة، وتزامناً مع قرار وقف استيراد الزيت من الخارج للحفاظ على قدرة واستدامة المزارع الأردني بإنتاج هذه المادة الغذائية الهامة».
وأكد على اعتزازه بالمركز الوطني للبحوث الزراعية؛ الذراع العلمي لوزارة الزراعة والذي أخذ على عاتقه توظيف مخرجات البحث العلمي بمشاركة، حيث أن مهرجان الزيتون الوطني بنسخته الثالثه والعشرين يعد أنموذجاً لترجمة الأفكار الإبداعية إلى مشاريع ريادية من خلال توظيف مخرجات حاضنة الابتكار وريادة الأعمال الزراعية في أرض المهرجان، وتأكيداً من الجميع على عشق المزارع الأردني لأرضه وإصراره على عمارتها وتعلقه بإرث الآباء والأجداد، حيث أن تجربة الوزارة بتنظيم المهرجانات في الأعوام السابقة والنجاحات التي تم تحقيقها تشير إلى تسويق ما يقارب ٢٥٪ من المنتج المحلي من زيت الزيتون عالي الجودة.
وثمن رئيس مجلس الاعيان دولة فيصل الفايز دور المركز الوطني للبحوث الزراعية تنظيم اكبر نافذه تسويقية للمزارع الاردني والمراة الريفية واكد اعتزازه بصلابة الموقف الاردني بقيادة جلالة الملك الداعم لصمود الاشقاء على تراب فلسطين.
وخلال الإفتتاح اعلن الفايز عن تبرع بمبلغ ٢٠ الف دينار من صندوق التكافل في مجلس الاعيان لشراء «مونه» من منتجات المرآة الريفية في ارض المهرجان بالتعاون مع الهيئة الخيرية الهاشمية لدعم لصمود الاشقاء في فلسطين و دعم 0pصمود المرآة الاردنية.

الوقائع الاخبارية:مندوباً عن جلالة الملك عبد الله الثاني، وبمشاركة ٨٠٠ مشارك وعارض، افتتح وزير الزراعة الاردني المهندس خالد الحنيفات فعاليات مهرجان الزيتون الوطني الثالث والعشرين ومعرض المنتجات الريفية بحضور رئيس مجلس الاعيان دولة فيصل الفايز، ويعد المهرجان النافذة التسويقية الأبرز لمزارعي الزيتون والأسر الريفية في مركز المعارض بمكة مول، ويشمل حملة واسعة لجمع التبرعات العينية والمادية من ارض المهرجان بالتعاون مع الهيئة الخيرية الهاشمية لدعم صمود الاشقاء في فلسطين.
وقال الحنيفات أن «تنظيم المهرجان يأتي ترجمةً للتوجيهات الملكية السامية بضرورة الاهتمام بالقطاع الزراعي التصنيعي، لا سيما أن قطاع الزيتون من القطاعات الزراعية التصنيعية الرائدة، علاوةً على تعزيز ودعم مزارعي الزيتون والأسر الريفية في المحافظات والأطراف لتحقيق أهداف التنمية الزراعية المستدامة، وتزامناً مع قرار وقف استيراد الزيت من الخارج للحفاظ على قدرة واستدامة المزارع الأردني بإنتاج هذه المادة الغذائية الهامة».
وأكد على اعتزازه بالمركز الوطني للبحوث الزراعية؛ الذراع العلمي لوزارة الزراعة والذي أخذ على عاتقه توظيف مخرجات البحث العلمي بمشاركة، حيث أن مهرجان الزيتون الوطني بنسخته الثالثه والعشرين يعد أنموذجاً لترجمة الأفكار الإبداعية إلى مشاريع ريادية من خلال توظيف مخرجات حاضنة الابتكار وريادة الأعمال الزراعية في أرض المهرجان، وتأكيداً من الجميع على عشق المزارع الأردني لأرضه وإصراره على عمارتها وتعلقه بإرث الآباء والأجداد، حيث أن تجربة الوزارة بتنظيم المهرجانات في الأعوام السابقة والنجاحات التي تم تحقيقها تشير إلى تسويق ما يقارب ٢٥٪ من المنتج المحلي من زيت الزيتون عالي الجودة