رئيسة وزراء نيوزيلندا السابقة تدخل القفص الذهبي

108

المرفأ…  تزوجت رئيسة الوزراء النيوزيلندية السابقة جاسيندا أرديرن من شريكها كلارك غيفورد في حفل خاص اليوم السبت بعد علاقة استمرت لفترة طويلة، وعقدت قرانها أخيرا بعد إلغاء الاحتفالات في إطار القيود الصارمة التي فرضتها البلاد للسيطرة على انتشار كوفيد-19.

وأعلنت أرديرن (43 عاما) وجيفورد (47 عاما) خطبتهما في أيار (مايو) 2019 وكان من المفترض أن يتزوجا في أوائل عام 2022. لكن ألغي حفل زفافهما بسبب نهجها في التعامل مع جائحة كوفيد-19 وهو ما جعل نيوزيلندا تشهد معدل وفيات منخفضا.
وأصبحت رمزا عالميا للسياسات ذات الميول اليسارية والقيادة النسائية مع تقلدها منصب رئيسة الوزراء من عام 2017 إلى يناير كانون الثاني من العام الماضي.
واصطحبت أرديرن طفلتها إلى اجتماع للأمم المتحدة، وهي واحدة من امرأتين فقط أنجبتا في أثناء توليهما زعامة بلديهما.
وأظهرت الصور الرسمية أرديرن مبتسمة وهي ترتدي فستانا أبيض اللون بينما ارتدى جيفورد بذلة سوداء. وذكر موقع ستاف الإخباري أنهما عقدا قرانهما أمام ما بين 50 إلى 75 ضيفا.
وقالت صحيفة: “نيوزيلاند هيرالد” إن من بين الضيوف كريس هيبكنز الذي خلف أرديرن في منصبها قبل أن يصبح زعيم المعارضة الحالي.
وحصلت أرديرن خلال الأشهر الستة الماضية على ثلاث زمالات في جامعة هارفارد.
وفي خطابها الأخير في البرلمان، قالت أرديرن لجيفورد مقدم البرامج التلفزيونية “هيا لنتزوج أخيرا”.

قد يعجبك ايضا