المطرب أحمد سعد يكشف لأول مرة سبب الطلاق من علياء بسيوني

86

المرفأ…حل المطرب المصري أحمد سعد ضيفًا على برنامج “AB talks” كاشفاً العديد من أسرار حياته الشخصية، وتطرّق إلى جوانب من مسيرته الفنية، وتحدث أيضاً عن يوم وفاته.

وتحدث أحمد سعد لأول مرة عن كواليس طلاقه المفاجئ من زوجته الرابعة علياء بسيوني، قائلاً: “أصعب مرحلة في حياتي خروجي من علاقتي الأخيرة، لأن كل المقاييس المعلنة والظاهرة وحتى فيه حاجات بينك وبين نفسك بتقول إن أنت مكنش المفروض تخرج”.

وأضاف سعد أنه حاول عمل التوازن بين النجاح المهني والنجاح العاطفي ولكنه فشل، وتذكر كيف حاول استعادة اللحظات الرومانسية بينه وبين زوجته، ولكنه فشل بسبب تركيزها الشديد على استمرار تألقه الفني، وانشغالها بكل التفاصيل المتعلقة بعمله، وأشار إلى أنه سيصدر قريباً أغنية تتحدث عن هذا الموضوع.

وأكد سعد أن زيجته الرابعة كانت ناجحة بكل المقاييس، وشهدت انتعاشة فنية كبيرة له، ولكن هذا النجاح المهني جاء على حساب النجاح العاطفي، بعدما صارت علاقته بزوجته “مهنية فقط”، وقال إن استمرار هذه الزيجة كان سيعتبر أنانية منه.

ورداً على سؤال حول احتمال عودته إلى زوجته علياء قال أحمد سعد: “كل شيء اتكسر ممكن يتصلح إلا في حالة أن نفقد احترامنا لبعض، أو نتعصب على بعض، لأن هذا معناه أن يتجدد الكسر مجدداً مع أول عاصفة غضب، وأضاف أحمد سعد: “في حاجة اتكسرت بينا”.

ولم يغلق أحمد سعد باب العودة بشكل نهائي، مؤكداً أن القرار صعب ويحتاج لتغيير جذري في شخصية زوجته، وبالتأكيد هي أيضاً تحتاج لتغيير كبير في شخصيته، وهذا صعب الحدوث، وقال إن أكثر ما يريده الآن هو الحياة بسلام نفسي داخلي وخارجي.

قد يعجبك ايضا