مركز الشباب العربي يدعو الشباب الكويتي للمشاركة في برنامج القيادات الشابة في القطاع الثالث

88

 

– فتح باب الترشح لعضوية النسخة الأولى للبرنامج – ⁠

المرفأ…متابعات
الدمام – سميرة القطان

وجه مركز الشباب العربي، الدعوة لشباب دولة الكويت للمشاركة في برنامج القيادات الشابة في القطاع الثالث الذي اطلقه المركز بهدف إعداد وبناء قدرات وتأهيل الكوادر الشبابية بمجال النفع العام، وفي المجالات المعنية بالعمل التنموي والإنساني والاستثمار الاجتماعي، والتي من شأنها أن تساهم بتسريع وتيرة التنمية في المنطقة العربية.
ويستهدف البرنامج في نسخته الأولى نحو 20 شاب وشابة دون سن 35 عاما من مختلف أرجاء الوطن العربي ممن لديهم تجارب عملية متنوعة في منظمات النفع العام، حيث تم فتح باب الترشح من خلال الموقع الإلكتروني لمركز الشباب العربي arabyouthcenter.org وحتى منتصف شهر مايو الجاري، على أن ينطلق البرنامج الفعلي بالتزامن مع اليوم العالمي للعمل الإنساني الموافق 19 أغسطس 2024.
وقال سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، رئيس مركز الشباب العربي :”نتطلع إلى مواصلةالاستثمار بإمكانيات الكفاءات والمواهب العربية الشابة وتوجيه طاقاتها لدعم اقتصاد المنطقة نحو خدمة الإنسان وتلبية احتياجاته من خلال التنمية المستدامة، ولدى المجتمعات العربية فرص كبيرة في ظل تنامي دور القطاع الثالث بكافة مكوناته من جمعيات ومنظمات غير حكومية لدعم الاقتصاد الاجتماعي والتضامني بما يتكامل مع تطلعات القطاعين العام والخاص”.
وأضاف سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان ، في ظل تسارع المتغيرات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية تبرز الحاجة إلى إعداد جيل من الشباب القادر على قيادة العمل التنموي، والذي يعتمد بشكل أساسي على مهارات وكفاءة الموارد البشرية، مشيرا سموه إلى أن دولة الإمارات وضعت العمل الإنساني على رأس أولوياتها منذ قيام الاتحاد لتتصدر الدولة المراتب الأولى عالميا في هذا المجال، بما ساهم في تأسيس شراكات فاعلة مع مختلف المنظمات والمعاهد الدولية المعنية بالعمل التنموي والتي تتفق معنا في الرؤية المعنية بتمكين الشباب وفتح الفرص أمامهم لزيادة إسهاماتهم في العمل التنموي.

وسيعمل “برنامج القيادات الشابة في القطاع الثالث Arab Youth Leading in Third Sector” والذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان كبرنامج زمالة شامل بالشراكة مع العديد من المؤسسات الرائدة المعنية ضمن ثلاث مراحل رئيسية تجمع بين التعليم النظري والتجريبي واكتساب المهارات بالإضافة إلى التدريب العملي لمحاكاة نماذج واقعية تساهم في التعرف على أفضل الممارسات لأنماط وأساليب عمل القطاع الثالث، وتقريبهم من أصحاب التجارب والخبرات وصناع القرار والمؤتمرات والورش الدولية المتخصصة، وبناء قدراتهم في مجال التفكير الاستراتيجي وتحقيق المستهدفات التنموية لخدمة المجتمعات وتعزيز فرصة الشباب في تولي مراكز قيادية.
وتجدر الإشارة إلى أن مركز الشباب العربي يعمل من مقره الرئيسي في أبوظبي على إدارة مجموعة من البرامج والمبادرات التي تهدف إلى تمكين الشباب في مختلف مجالات العمل التنموي المرتبطة بالإعلام والدبلوماسية والتكنولوجيا والتغير المناخي وصناعة المحتوى، كما يعمل على إبراز وتكريم المواهب وإعداد القادة وبناء مجتمعات شبابية فاعلة في مختلف المجالات.

قد يعجبك ايضا