تاجر مصري مشهور يستولي على 900 مليون جنيه من أهالي الشرقية ويختفي بشكل مفاجئ

121

 

المرفأ..قال موقع “القاهرة 24” إن عددا كبيرا من المصريين في مدينة فاقوس بمحافظة الشرقية وقعوا ضحايا لمستريح جديد استغل ثقة الناس كونه تاجرا كبيرا ومعروفا بالمدينة.

وذكر الموقع المصري أن المتهم يقوم بالإتجار في العملات.

وفي التفاصيل، كشف الأهالي بقيام “مستريح فاقوس” باستغلال الأزمة الاقتصادية التي يمر بها المواطنون ونصب عليهم بمبالغ تقدر بـ900 مليون جنيه مطمئنا ضحاياه بالحصول على فائدة تصل إلى 40 %.

وأضاف الأهالي أن “مستريح فاقوس” سلمهم فوائد المبالغ المالية لأكثر من شهر ثم اختفى مع أسرته بشكل مفاجئ خارج مصر تاركا خلفه منزلا وعدة محلات ومصنعا يمتلكه.وأشار موقع “القاهرة 24” إلى أن “مستريح فاقوس” تسبب في أضرار مادية ومعنوية لضحاياه بعد بيعهم جميع مدخراتهم للاستثمار معه.

واتخذت السلطات التدابير اللازمة وبدأت بالتحقيق في البلاغات المقدمة من الضحايا للقبض على المتهم واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضده.

وانتشرت ظاهرة المستريح في مصر منذ سنوات عدة، حيث يظهر أحد الأشخاص ويدعي قدرته على تحقيق ربح خرافي من رأس المال من خلال استثمارها في مشاريعه التجارية.

ويقوم المستريح بجمع الأموال المواطنين الباحثين عن ربح سريع حيث يعطي لكل منهم أرباحا مضاعفة في الشهور الأولى حتى يستطيع جمع أكبر قدر من الأموال، ثم يختفي فجأة ويترك خلفه الضحايا.

قد يعجبك ايضا