الثقافة في ظل الاستقلال.. بقلم عليان العدوان

0 45

المرفأ.الثقافة في ظل الاستقلال
بقلم عليان العدوان
رئيس اتحاد الكتاب والاُدباء الاردنيين

بداية أتوجه لصاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين بالتهنئة والمباركة بمناسبتين غاليتين على قلوب الاردنيين الا وهما. عيد الاستقلال وتعريب الجيش العربي الأردني
فالاستقلال هو من أهم النعم من الله على الأمة المحررة من نير وهيمنة الاستعمار..
فمنذ بداية الثورة العربية الكبرى كان الفكر والثقافة اساس انطلاقها عندما نادى مثقفوا الأمة بالتحرر من سياسة التتريك وتجهيل الأمة وطمس هويتها و لغتها وآدابها. فقد نادى الاحرار والسياسيون ومثقفوا الأمة العربية بالشريف الحسين ابن علي ملكا على العرب ليقود ثورة التحرر والعزة للعرب ..
وما ان قيض الله للثورة بالنصر وتاسست إمارة شرقي الأردن وتنصيب المغفور له الملك عبد الله بن الحسين المؤسس اميرا على البلاد. الذي كان رحمه الله عالما واديبا وكان المرحوم عرار والخطيب وسليمان المشيني رحمهم الله ومجموعة من شعراء الفصحى والبادية أصحاب حضوة في مجالسة سموه وسماعه لاشعارهم وادبياتهم في عهده.
ونجحت الثقافة الأردنية في نشر الوعي وترسيخ مبادىء و ثقافة الثورة العربية الكبرى في اذهان الاردنين حتى أصبحت نهج حياة للشعب الأردني فريد من نوعه في شتى اصقاع الأرض. وكُتب دستور البلاد على ضوء هذا النهج. في عهد المغفور له الملك طلال بن عبدالله .
وازدهرت الحركة الثقافية في الأردن في عهد الملك الحسين بن طلال فتاسس المجلس الأعلى للثقافة. وبعدها تحول إلى وزارة الثقافة. لتكون اساسا في تكوين الدولة الاردنية ومؤسساتها وشرعت وزارة الثقافة بعقد الاتفاقيات الثقافية مع مختلف البلدان العربية والصديقة، وقامت ببناء المراكز الثقافية في كل محافظات المملكة والسماح لمؤسسات المجتمع المدني بالتسجيل وترخيص الهيئآت الثقافية الي ان وصل حاليا لمايزيد على سبعماية جمعية في مختلف مناطق المملكة أيضا. ولا يخلو اي احتفال رسمي او شعبي من البصمة الثقافية علية جلية.
ومن اهم منجزات الاستقلال تعريب الجيش العربي الأردني. الذي كان تحت الإدارة البريطانية في عهد جلالة المغفور له الملك الحسين بن طلال. هذا الجيش العربي الذي دافع عن الاهل في الشقيقة فلسطين العروبة وخاض العديد من معارك للدفاع عن القدس وعروبتها وقدسيتها الدينية، وكانت بعدها معركة الكرامة التي قادها الملك الحسين بن طلال وهانحن ننعم بقيادة عبد الله الثاني ابن الحسين الذي قاد معركة الكرامة الثانية ضد الإرهاب والتطرف. ولا بد أن نقر بالدور الريادي الذي لعبته قواتنا المسلحة في التصدي للعدو الخفي جائحة الكورونا. واجهزتنا الامنية أيضا. ومن اهم منجزات الاستقلال ان الانسان هو اغلى مانملك كما أطلقها جلالة المغفور الحسين بن طلال وتعزيز وتمكين الجيش الأبيض بإعداد الكوادر الطبية الاردنية ليكون الأردن المثل الذي يحتذى على مستوى العالم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.