اسفون انه بلاغ كاذب . بقلم احمدالطيب

403

اسفون انه بلاغ كاذب ..
بقلم احمد الطيب ..
في الساعة الثانية والنصف بعد منتصف ليل الاربعاء الماضي داهمت قوة امنية كبيرة مدججة بالسلاح بيت احد المواطنين في احدى القرى الهادئة ولم يفق صاحب البيت الذي شارف عمره على السبعين الا والبندقيه على صدره داخل غرفة نومه … الشباب قيدوا بسلاسل حديد .. النساء يعلوا رؤوسهم بنادق القوة الامنية …وشتائم واهانه للكرامة تنطلق من افواه الجنود … احداث هذه القصة لم تقع في احدى قرى فلسطين ولم تكن القوة الامنية هم جنود الاحتلال بل ان احداثها كانت في قرية نتل شرق مدينة مادبا والقوة الامنية كانت تحمل شعار الامن العام والدرك والحجة ان صاحب البيت يحمي احد المطلوبين الخطريين .

خالد علي الطيب ظابط متقاعد من الجيش وهو وجه من وجوه عشيرة الطيبين ومختار وشيخ يعتد برأيه عندما يتعلق الموضوع بالوطن والكرامة والعرض والدم والشرف …. هكذا وبكل بساطة وبعد الانتهاء من تدمير كرامته وتكسير بيته واعتقال اولاده يقولون له انه بلاغ كاذب … نحن اسفون .
احد ابناء خالد العلي الطيب … رائد في الامن العسكري كان في تلك اليله المشؤمة مناوب يسد احدى ثغور الوطن ويحميها من مهربي المخدرات يحمل روحه بكفه وقبل ان يغادر البيت قبل جبين والده وودع اولاده عله لا يعود الا شهيدا ولكن هذا لم يشفع له ولم يحمي كرامت زوجته واولاده التي اهانها من يحمولون شعار الامن العام .
الابن الثاني لخالد العلي الطيب ملازم اول في جهاز الامن العام .. في الامن الوقائي … خدم الوطن 21 عام ولازال على راس عمله وكم منع جريمه من الوقوع وكم سهر اليالي لينام الناس وكم وضع القيود بيد المجرمين ومهربي المخدرات ومروجيها وكم خاطر بروحة لرفعة الوطن وحماية للشعار الذي يحمله .. شعار الامن العام .. ولكن هذا لم يشفع لا له ولا لاولاده واهانوا كرامته امام زوجته .
وبعد تكسير السيارات واتلاف ما يمكن اتلافه من محتوايات البيت تم اعتقال اثنين من ابناء خالد الطيب واغموا على اعينهم واخذوهم الى دائرة مكافحة المخدرات …. وبعد كل هذا يقولون له نحن اسفون بلاغ كاذب ..!!!!!!!!
لا ادري ما الذي دار في خلد ابو محمد صاحب البيت بعد ان انجلى الليل واشرق الصباح … كم هو حجم الغضب الذي انتابه بعد ان حصل ما حصل وبعدها يتلقى اتصال من احد الظباط في دائرة مكافحة المخدرات ويقول له تعالوا الينا حتى نعوضكم ونقدم لكم الاعتذار …!!
هل بات التعامل مع المواطن الاردني بهذه الطريقة التي تخلوا من اي اعتبار للكرامة هي مبدأ لدى جهاز الامن العام والدرك على حد سواء … تصوروا حجم الماساة …. بلاغ كاذب يحرك قوة امنية بهذا الحجم وتهان فيها كرامة الناس دون ان يعني ذلك لاحد شيء … هل هكذا تدار الامور في هذا الجهاز العريق .. معقول ما يحصل من اهانة لانفة الاردنيين الاحرار الذين انتفضوا خلف القيادة من اجل القدس … تهان كرامتهم بهذه الطريقة من الجهاز الذي من اولوياته الحفاظ على كرامتهم .
لا عليك يا ابا محمد فأنت عندما تقاعدت من الجيش لا اعتقد ان معظم الذين دخلوا بيتك تحت شعار بلاغ كاذب كانوا قد ولدوا بعد … لا عليك يا ابن الاكارم فهم لا يمثلون الا ثلة من الظباط الذين لا يدركون معنى العز والكبرياء الذي ربيت عليه اولادك .. لا عليك ايها الشيخ الجليل فما حصل لم ينقص منك شيئا بل زادك عز وفخر بمن التفوا حولك من ابناء الوطن .
لا تكترث كثيرا بما حصل فانت كما انت شيخنا وكبرينا وملاذ الضعفاء والفقراء ولا زالت يدك النظيفة البيضاء هي النبراس الذي نهتدي فيه في تعاملنا مع الاخرين .

قد يعجبك ايضا