كتب جمال عليان: لنعطي حكومة الرزاز “فرصة “

0 360

وكالة المرفأ الاخبارية :

الزرقاء – جمال عليان

منذ تشكيل حكومة الدكتور عمر الرزاز والغليان الشعبي الرافض لبعض الوزراء مستمر كما ان حراكيين يدعون الى مسيرات ومظاهرات مستمرة وبزيادة كبيرة عن الفترات الماضية مع العلم أنها حكومة جديدة ولها برامج جديدة اوعدت بتنفيذها في سبيل إرضاء الشارع وتحقيق مطلب المواطنين جميعا ومن اهمها الغاء قانون ضريبة الدخل الجديد .

حكومة الدكتور عمر الرزاز رغم إختلاف البعض من المواطنين معها في طريقة تشكيلها واختيار بعض الوزراء إلا اننا من المفروض ان نعطيها الفرصة والوقت لنرى كيف ستتعامل مع انهاء الملفات العالقة وتحقيق بعض مطالب الشارع التي أصبحت كثيرة ولا تستطيع أية حكومة تحقيقها في الزمن والسرعة التي يطالب بها الشارع الأردني وبعض القوى السياسية والشبابية والحراكيين .

مطالب الحراكيين التي نؤيدها بشدة فـ نعم نريد مكافحة الفساد وتحويل المفسدين جميعا إلى القضاء ولكن لا نريد التسرع في الحكم على هؤلاء قبل أن يصدر بحقهم حكم قضائي .

ونعم نريد الإصلاح السياسي والاجتماعي والاقتصادي ونعم نريد العدالة الاجتماعية ونعم نريد حل كل الأوضاع الاقتصادية التي كانت السبب الرئيسي للنزول للشارع , نريد تخفيض الأسعار حتى يتمكن المواطنون من شراء حاجياتهم ونريد خفض المشتقات النفطية وهناك مجاميع من المطالب الكثيرة , بالوقت نفسه نشكر دول الخليج العربي السعودية والكويت والامارات على وقوفهم بجانب الشعب الاردني وتقديمهم الدعم المادي وهذه ليست غريبه على دول شقيقه لها تاريخ مشرف بدعم الاردن الحبيب .

لا نريد ان نفقد الاستقرار السياسي والاجتماعي والاقتصادي لنصبح لا قدر الله كبعض الدول المجاورة التي أصبح المواطن فيها غير آمن على نفسه وأهله نتيجة هذه الأوضاع السيئة فهل نحن نريد هذا الوضع في الأردن لا سمح الله ولا قدر؟؟.

ان حراك الاردنيين قبل ايام على الدوار الرابع الذي اطاح بحكومة الدكتور هاني الملقي اشغل الاعلام العربي والدولي حيث شكل حالة جديدة من التفاعل الايجابي بين النظام السياسي والشعب ومشروعيته المستمدة من سلميته , وهو حق كفله الدستور الاردني فعلى مدار ايام الحراك لم تسجل حالة واحدة من الاخلال بالامن والجميع متمتع بروح المسؤولية ومدركون تماما للاخطار الاستراتيجية التي تحيق بالوطن , وهذه حالة من الوعي الديمقراطي المتقدم التي يتحلى بها الشعب الاردني الذي اذهل العالم .

نعم جميع الأردنيين يريدون الإصلاح ويريدون مكافحة الفساد ويريدون استرجاع الأموال التي نهبت ونريد محاكمة الفاسدين محاكمة عادلة ونريد أن نرى المدانين منهم جميعا في السجون ولكن علينا أن نعطي حكومة الدكتور عمر الرزاز الفرصة والوقت ولو لثلاث شهور ..؟؟؟

نهيب في اخواننا الاردنيين من ناشطين وحراكيين واحزاب ان لا يتسرعوا وان لا ينزلوا للشارع والوقوف عالدوار الرابع ولنعطي الحكومة فرصة , وكل منا يعلم ان الحكومة تشكلت في وقت سادت به الاعياد في بلدنا الحبيب .

 

27858352_748524848690893_7352063097473966119_n.jpg

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ثلاثة + 20 =