الدكتور الحوارات: تضاعف الاصابات بكورونا قد يرهق القطاع الصحي .. ومن الصعب العودة لمعدل الاصابات المنخفض محلياً

0 22

المرفأ..قال مساعد مدير عام مركز الحسين للسرطان لشؤون المرضى الدكتور منذر الحوارات، إن الارتفاع الذي شهدته المملكة بإصابات كورونا خلال الفترة الأخيرة، يأتي ضمن نطاق “المقبول” والقطاع الصحي قادر على السيطرة عليه.

وأضاف الحوارات في حديث لـ “هلا أخبار”، إن هذا الارتفاع لا يؤثر على القطاع الصحي بشكل كبير، لافتاً إلى أن ارتفاع الاصابات بشكل مضاعف عما يسجله الأردن يومياً خلال هذه الأيام، قد يكون مؤشراً خطراً، ويرهق القطاع الصحي.

وأكد على قدرة القطاع الصحي بتحمل أعداد الاصابات الحالية، داعياً إلى تطوير القطاع بشكل أكبر للتعامل مع جائحة كورونا، عبر زيادة أسرة المستشفيات وغرفة العناية الحثيثة، وعدد مختبرات فحص كورونا لتشمل مناطق مختلفة بالمملكة، بالإضافة الى رفع عدد فرق التقصي الوبائي.

**منحنى الوفيات بكورونا ارتفع بشكل حاد في المملكة

وحول ارتفاع أعداد الوفيات بكورونا في الأردن، قال الحوارات إن أغلب الوفيات التي حصلت مؤخراً كانت نتيجة لتقدم العمر أو الاصابة السابقة بأمراض مزمنة، بالاضافة الى عدد قليل من الوفيات ليس لديهم سجل مرضي سابق.

وأوضح الحوارات، أن منحنى الوفيات ارتفع بشكل حاد ليصل حتى صباح الاثنين إلى 109 وفيات منذ بدء الجائحة، بعدما كان الأردن من أقل الدول التي تسجل وفيات بالفيروس.

وبين أن ما حدث في الأردن مؤخراً، هو أمر معاكس للمستوى العالمي، اذ ارتفعت أعداد الوفاة بكورونا مع زيادة الاصابات، بينما في دول أخرى زادت الحالات المصابة بشكل كبير لكن مع انخفاض أعداد الوفيات.

** تتبع طبيعة الفيروس في الأردن ومعرفة مراحل “تحوره”

ودعا الحوارات وزارة الصحة، إلى دراسة ارتفاع الوفيات بكورونا وأسباب الوفاة لكل مصاب، لمعرفة اذا ما توفي بفيروس كورونا، أم كان يعاني من أمراض مزمنة “لم تكن مشخصة سابقاً” لدى المتوفي.

وشدد على أهمية تتبع طبيعة الفيروس في الأردن ومعرفة مراحل “تحوره” فيما اذا أصبح أكثر عدوى وتأثيراً على المصابين من السابق أم لا، وذلك بالتنسيق مع الجهات الصحية الدولية ومنظمة الصحة العالمية.

وأشار إلى وجوب اعتماد نتيجة تشريح جثث المتوفين، لتأكيد أسباب وفاتهم سواء بكورونا أم بأمراض مزمنة، وخاصة لدى الأشخاص الذين ليس لديهم أي سجل مرضي قبل إصابتهم بالفيروس.

** آلية دفن المتوفين بفيروس كورونا

وطالب الحوارات، بمراجعة آلية دفن المتوفين بفيروس كورونا والمتبعة حالياً بتخصيص أماكن لدفنهم في بعض المناطق، مؤكداً أن فيروس كورونا لا يبقى حياً مع الشخص المتوفي وذلك بعد غسله جيداً وموت خلايا الجسم.

وأوضح أن آلية الدفن المتبعة حالياً تترك أثراً كبيراً لدى ذوي المتوفي بكورونا.

** من الصعب العودة لمعدل الاصابات المنخفض محلياً

أما بشأن العودة لمعدل الاصابات المنخفض الذي كان يسجل سابقاً في الأردن، قال الحوارات إنه من الصعب في الفترة الحالية العودة إلى معدل إصابات منخفض، وهذا الأمر بحاجة فترة زمنية من أجل السيطرة على الاصابات الحالية ومدى انتشار الوباء.

وشدد على أن الجهات الصحية تعمل الآن على تسطيح المنحنى الوبائي بحيث تكون ضمن نطاق تحمل القطاع الطبي على استيعاب الاصابات الجديدة.

ودعا الحوارات، الأردنيين إلى اعادة تقييم موقفهم من فيروس كورونا، عبر التأكيد على الالتزام بإجراءات الوقاية والصحة والسلامة العامة، وعدم المشاركة في التجمعات، والتباعد الجسدى، والابتعاد عن أي مظاهر من شأنها أن تسهم في انتشار العدوى.

وبين أن هنالك قصور في عمليات التوعية من فيروس كورونا، داعياً إلى مبادرات جديدة ترفع من قناعة المواطنين بالالتزام باجراءات الصحة والسلامة العامة لكبح جماح الفيروس.

وأوضح الحوارات أن اجراءات العزل والحظر الشامل التي تتم في البؤر الساخنة، قد تخفف من وطأة انتشار العدوى، لكنها تؤجل الاصابة بكورونا ولا تمنعها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

16 − 10 =