مجرد فكرة ورأي للكاتبة … دنيا خالد الواكد

0 37

المرفأ…… السلام الداخلي ….
.. السلام الداخلي والتواضع أمران متشابهان متلازمان في المعنى والمضمون بمعنى كلما تخليت عن اثبات ذاتك امام الاخرين كلما كان من السهولة ان تشعر بالسلام الداخلي ..

هنا اجد بأن اثبات الذات (الكبرياء الفاحش) يعتبر عيبا خطيرا يستنفذ من الفرد طاقة هائلة لكي يذكر دائما انجازاته ويتفاخر بها محاولا اقناع الاخرين بتفوقه وحده عن غيره من البشر ، بل ان التباهي او التفاخر يؤثر سلبا على المشاعر الايجابية التي تنتابه نتيجة لانجازه شيئا ما يفخر به ، ويجب ان تتاكد بان هذا الفعل يزيد الامور سوءا ، عندما يحاول الشخص امتداح نفسه أو التعالي والتكبر ، وفي اعتقادي هنا يتجنبه الاخرون ويتحدثون من ورائه عن رغبته بالتفاخر ، بل ربما يستاؤون أو يمتعضون منه ، ومع ذلك فمن الغريب انه كلما كان زاهدا في البحث عن المديح كلما امتدحه الناس اكثر ، إن البشرية عادة يجتذبهم هؤلاء الذين يتمتعون بالهدوء والثقة بالنفس ، هؤلاء الذين ليسوا في حاجة لأن يظهروا انفسهم بمظهر مزخرف او ان يكونوا دائما على صواب او يريدوا المجد والشهرة ، بل ان معظم الناس يحبون الشخص الذي لا يحب الفخر ، الشخص الذي يشارك الاخرين بقلبه و ليس بدافع الانانيه ..

والممارسة هنا هي الطريقة المثلى لكي تتعلم التواضع ، وسوف تجد ذلك لطيفا لأنك ستحصل على نتائج مباشرة فيما يخص راحة وهدوء عواطفك ،

وعندما تنتابك الرغبة مرة اخرى في التفاخر حاول بكل قوتك ان تقاوم ذلك الاغراء ……

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

عشرين − 1 =