خلال الاجتماع الذي عقدته عبر تقنية الاتصال عن بعد “انتاج” وأعضائها تناقش الفرص تقنية البلوك تشين “Blockchain” والتحديات التي تواجه العملات الرقمية والمشفرة “Crypto”

47

المرفأ….عمان
عقدت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات “انتاج” -عبر تقنية الاتصال المرئي عن بعد- اجتماعها الشهري بحضور عدد واسع من أعضائها، حيث تمت مناقشة تقنية البلوك تشين وتطبيقاتها والعملات الرقمية والمشفرة وما تواجهها من التحديات وكذلك الفرص التي قد توفرها.
وناقش المشاركون مفهوم العملات الرقمية الرسمية والتي هي مملوكة ملكية خاصة من مؤسسات كبرى والبنوك المركزية، وهي عملات مستقرة يسهل إدارتها والسيطرة عليها لأنها غالبا ما تكون مقبولة على نطاق واسع. في حين ان العملات المشفرة Cryptocurrencies تعتمد تقنية البلوك تشين أي نظام لامركزي لا تنظمه او تسيطر عليه سلطة مركزية وجميع الحركات متوفرة على البلوك تشين للجميع ومن الصعب جدا التلاعب بها او سرقتها بسبب العدد الهائل من المعدنين Miners والاجهزة الطرفية على الشبكة.

واكد الرئيس التنفيذي لجمعية “انتاج” المهندس نضال البيطار، ان العملات الرقمية والتعامل بها من المواضيع ذات الأهمية القصوى في العالم، وذلك لان التوقعات تشير الى نمو استخدامها في السنوات المقبلة في ظل اتجاه دول من العالم لاعتمادها.
وقال المهندس البيطار، ان عدد الشركات ناشئة في الأردن التي تعمل بتقنية البلوك تشين قليلة جداً، بناء على خريطة الشركات الناشئة التي أعدتها جمعية انتاج حديثا.
وبدوره، قال مستشار الاستراتيجيات والتحول والتنظيم- مدير الجلسة – المهندس مروان البطاينة، ان شركات كبرى تتعامل مع تقنية البلوك تشين، بالإضافة لمستثمرين يعملون بتعدين العملات الرقمية من خلال البيئة الحاضنة لتقنية البلوك تشين.
واعتبر المهندس البطاينة، ان تقنية البلوك تشين وتطبيقاتها مثل العملات المشفرة والتمويل اللامركزي والعقود الذكية من الصناعات الواعدة والضخمة، اذ ان العالم يتقدم نحو اعتمادها واستخدامها بشكل أكبر.

وبدوره، قال الشريك المؤسس في منصة “CoinMENA” طلال الطباع، ان تعدين العملات المشفرة يعتمد على تقنية البلوك تشين، بينما البنوك تتعامل بشكل مركزي لتحويل واستقبال الأموال، في حين ان تقنية البلوك تشين الغت هذه المركزية، لافتا ان هذه التقنية مكونة من سلسلة من التحويلات.
وبالنسبة للعملات الرقمية، أكد على انه لا يجوز مقارنتها باي عمليات مصرفية بنكية تحكمها المركزية والتشريعات والأنظمة، منوها الى ان عملة البيتكوين تعتبر من أكثر العملات لامركزية من حيث ضخامة شبكتها وعدد عمليات تعدينها وخريطة توزيعها وعدد المتعاملين فيها.
واكد على انه لا يوجد ضمانة بشكل جذري على سلامة التعامل في العملات الرقمية، مشيرا الى ان عمليات العملات الرقمية تتم وفق كود برمجي وهو ما يعزز استخدامها في كثير من الأحيان.
وأكد على ان تعزيز الثقة في العملات الرقمية يرتفع بزيادة التعامل فيها، خاصة ان العملات الرقمية زاد عدد مستخدميها بشكل كبير في السنوات الخمس الأخيرة.
ولفت الى ان التعامل بالعملات الرقمية يتم وفق عقد ذكي يمكن التحكم فيه بين المتعاملين دون وجود وسيط.
وأشار الطباع الى دول كالبحرين وامارة دبي سمحت بترخيص التداول في العملات الرقمية.

ومن جهته، قال نائب المدير العام في شركة العلاونه للصرافه اسد العلاونة، ان البنك المركزي الأردني يواكب المتغيرات التكنولوجيا التي يشهدها العالم في مجال التكنولوجيا المالية، مشيدا بجهود البنك المركزي من حيث التنظيم والرقابة على القطاع المالي بشكل عام.
كما أعرب المشاركون عن الامل بان تنظر الجهات الرقابية والتنظيمية الأردنية لتقنية البلوك تشين على انها تشكل فرصة للشركات الناشئة وللاقتصاد الأردني وان تشجع التطوير والتعامل بالأصول الرقمية والتطبيقات الجديدة التي تتيحها هذه التقنية اسوة بدول المنطقة مثل البحرين ودبي والسعودية.

ويشار الى ان جمعية انتاج تلتقي أعضائها شهريا، حيث يتم مناقشة العديد من المواضيع التي تهم قطاع الاتصالات وتكنولوجيا في الأردن.

قد يعجبك ايضا