حدادين …مادبا تزهو وتفرح بتشريف الملك

477

المرفأ…كتب المحامي اكثم حدداين نائب رئيس بلدية مادبا الكبرى السابق على صفحته الفيسبوكية

ان زيارة جلالة الملك عبدالله الثاني اعز الله ملكه لتفقد احوال ابنائه واهله في محافظة مادبا ما يعني بلا تفسيرات ان مادبا المحافظة ، ومادبا المدينة ، ومادبا الاهل والعشيرة القابضين على جمر الولاء والوفاء لقيادتهم الهاشمية الحكيمة ، ومادبا التاريخ والسياحة لها حيز واسع في قلب واهتمامات القائد الملهم .
وحين يكون ابا الحسين بين عشيرته واهله او حينما يبحث عن سلام عادل وفق قرارات الشرعية الدولية او عن دعم للاردن ولابناء شعبه الوفي ولشعوب المنطقة والعالم بأسره فان ما يمر بالخاطر والذهن ان الهاشميين منذ التاريخ امتلكوا رسالة اخلاقية رفيعة وسياسية راقية بسطوها بنجاح كبير يشهد له المجتمع الدولي ولكن بكلف عالية كانت دماء زكية وغالية .
حين يكون جلالة سيدنا في مادبا ، مدينة العيش المشترك فإن الرؤية تتضح لما هو قادم على المحافظة بأبنائها المخلصين والاوفياء لقيادتهم وماضيها ومستقبلها ، يعمل الملك على صياغتها بتخطيط علمي محكم يأخذ بعين الاعتبار خصوصية المدينة السياحية الاجتماعية وفسيفسائها والتوق الى نجاح عملية تحولها كمدينة سياحية على المستوى الاقليمي والدولي .
بالتأكيد تأتي جولات ابا الحسين في المحافظات ومنها مادبا استكمالا لنهج خطه بني هاشم الغر الميامين على مدى التاريخ لتجديد دماء شرايين العلاقة مع شعبهم والوقوف على واقع الحال بعيدا عن التجميل والتزويق الذي هو سمة التقارير الرسمية .
واذا فهمت زيارات القائد وجولاته وفي مرحلة سياسية حبلى بالمستجدات والمتغيرات الدولية التي تنذربأفق مجهول .
ان زيارات جلالة الملك وولي عهده المحبوب للمحافظات هي ترسيخ للنهج الهاشمي المتمثل بامتلاك العزيمة والاصرار على مواصلة المسيرة واحداث التغير والاصلاح السياسي والاقتصادي والاداري والاجتماعي الذي ينشده وينادي به الملك دوم .
لقد عالج جلالة الملك بمنتهى الحكمة والشجاعة السياسية قضايا داخلية واقليمية ودولية دون كلل او ملل اعطت الانطباع بانه يعمل ليلا ونهارا بكل ما بوسعه من اجل النهوض بالوطن والمواطن ومن اجل السلم والسلام الدولي . وهذا الامر واضح للجميع بان سيدنا من خلال اللقاءات الملكية والتوجيهات المستمرة يطلب عمل جاد لا يحتمل الكلام او تنظير الصالونات او ابتداع المعوقات والعراقيل بل تحتمل الانجاز والسير الى الامام .
اقول :
اهلا وسهلا بأبي الحسين في مادبا بين اهلك وعشيرتك التي تمتاز بعشقها وحبها اللمحدود لقائدها الملهم امد الله بعمره وسدد على طريق الخير خطاه واعز الله ملكه …مادبا تزهو وتفرح بالقائد الفذ …

قد يعجبك ايضا